نظرة حياء عالمي



    عيني عليك باردة

    شاطر
    avatar
    ضجيج الصمت
    كاتبه
    كاتبه

    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 104252
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013

    عيني عليك باردة

    مُساهمة من طرف ضجيج الصمت في الأربعاء نوفمبر 27, 2013 1:25 pm

    في مجتمعنا العربي خاصة تتردد بعض الأمور على مسامعك ليل نهار توافقها تارة وترفضها مرات أخرى ومن ضمن تلك الأمور :
    *(لا أحد يدري!! )
    ترى في وجههم ملامح خوف ووجل من إن ينتشر أي خبر يخصهم أو ترى شي يعجبك لديهم فيثيرون ضجيجا (صل على النبي) أو( بناخذ اثر منك نغتسل به) أو ترى بعضهم يبتعدون عن أعين الآخرين تخفيا و يحرمون أنفسهم من متاع الدنيا فيتشددون في عدم إظهار نعمة الله عليهم خشية إصابتهم بالعين
    مثال من أرض الواقع /فتاة جمالها متوسط أو اقل بالعامية(فتاة عادية ) وتخشى رؤية الغرباء لها خوفاً من إصابتهم لها بالعين على جمالها الآخذ وإن اضطرت للخروج إليهم ومن ثم وجدت اثر عادي على بشرتها قالت أصابتني أعينهم فكل ما يصيبها عقب رؤيتهم لها فهو بسبب العين فقط !!!!!
    والبعض للأسف الشديد رغم تعلمه إلا انه لا يزال متمسك ببدعة العين الزرقاء وتجدها معلقه في كل مكان ظناً منه انها تبعد عنه أعين الأشخاص!!!
    العين حق كما ذكر رسول الله عليه الصلاة والسلام لكن لماذا كل هذا الخوف المبالغ فيه وظنهم بان كل ما يصيبهم من ضيق أو مرض أو خسارة سببها العين ؟!.

    وهناك في الجانب الأخر نجد النقيض من ذلك تماما
    *(طلب الحسد!)
    حيث تجد أحدهم يجالس صديقه أو قريبه أو أي شخص ثم يبدأ يذكر محاسنه أو محاسن أبنائه أو زوجته سواء كان تفوق دراسي أو بالعمل أو بحسن تدبير زوجته بالمنزل أو بتوفيق الله له بسائر أموره ويكون المستمع يفتقد لأحد هؤلاء الأمور أو جميعها مع علم المتحدث بذلك إلا انه يصر على التفاخر أمامه وكأنه يطالبه بأن يحسده أو يصيبه بالعين وأن حدث تأوه وندم حين لا ينفع الندم.

    *(عيني عليك باردة)
    فئة ثالثة تجد فيها من لا يرضى بذكر الله عندما يشاهد ما يعجب ذائقته والاكتفاء بقول : (عيني عليك بادرة) وكأنه بهذا القول قد براء نفسه من إصابة الأشخاص بالعين ودفعها عنهم
    وهناك فئة ترفض تماما ذكر أي قول أو الوضوء للمعين كما أمر الرسول عليه الصلاة والسلام بذلك بحجة إن أعينهم باردة لا تصيب أحد بسوء ولا أعلم مالضرر الذي سيصيبهم إذا ذكروا الله أو اعطوا المعان أثرهم ليغتسل به!!

    *(الخجل من أخذ الأثر)
    هذه الفئة تعرف أشخاص أعينهم كالسهام تخترق من حولها بقوة دون أدنى رحمة لكن تخجل من أن تطلب منهم أثرهم إذا تأكدت أن الضرر أصابها بسبب أعينهم,
    ولا ضير حينها من أخذ أثرهم بالخفية .
    أيها الأعزاء اجعلوا ألسنتكم رطبة بذكر الله على الدوام وخاصة عندما تشاهدون ما ينال إعجابكم ولا تبخلوا ببضع قطرات ماء إن شك أحدهم بإصابة عينك به, ولا تجعلوا هوس العين يتخبط بحياتكم.
    .


    ___________________________________________________________________________________
    اللهم طال ليل الظالمين الطاغين صب عليهم العذاب صبا
    وأنصر عبادك الموحدين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 4:41 pm