نظرة حياء عالمي



    فتياتنا بين الايمو والبوي!!

    شاطر
    avatar
    ضجيج الصمت
    كاتبه
    كاتبه

    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 98402
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013

    فتياتنا بين الايمو والبوي!!

    مُساهمة من طرف ضجيج الصمت في الأربعاء نوفمبر 27, 2013 2:03 pm

    فتياتنا بين الايمو والبوي!!

    ايمو تجرح يديها بالمشرط من أجل الاحساس بالالم!!
    بوية تعتدي على حبيبتها لانها تزوجت بوية اخرى في العدة!!
    بوية اسقطت جنينها من أجل حبيبتها!!

    مصطلح الايمو: "emo" كما يبدو ليس عربيًّا بالأساس، بل هو الاستخدام العربي لأحد مشتقَّات كلمة "emotional" الإنجليزية؛ ومعناها: العاطفة أو الإحساس، وهو المصطلح الذي كان عنوانًا لتيَّار موسيقي لـ"هارد روك والبلاك ميتال" في ثمانينيات القرن الماضي بالولايات المتَّحدة الأمريكية، وهو التيَّار الذي كان يتميَّز عن غيره بالصخب والحزن، والدعوة لرفض الحياة وإلى الانتحار وغالباً تكون فئته اعمارهن تبدء من 17عام ..


    اما البوية: ويطلق عليها ايضا الجنس الرابع والمسترجلة وهي تلك الفتاة التي تتقمص شخصية الرجل فتكون ذات شعر قصير وملابس فضفاضة ومشية مسترجلة وصوت رخيم وتغلب على تصرفاتها الخشونة وتنبذ كل معالم انوثتها ولاتستخدم مساحيق الزينة مطلقاً..
    فئتنان ضربت بمبادئها عرض الحائط بزعم التجديد عن طريق التقليد!


    هكذا هم يعيشون حياتهم حزن وسواد وجروح مؤلمة من أجل ماذا؟!!



    اما البويات فمنهن بوية تعتدي على حبيبتها في المدرسة لانها تزوجت ببوية اخرى وهي لاتزال في عدة الطلاق من البوية الاولى!!
    وبوية اخرى تسقط جنينها بعد ان خيرتها حبيبتها بينها وبين زوجها وجنينها فاسقطت الجنين خشية زعل حبيبتها وادعت انها تفهمها وتحبها اكثر من زوجها!!
    وبويات تشهد على زواج صديقتهن البوية من حبيبتها داخل اسوار المدرسة وتكتب العقد بوية مثلها ايضاً والدخلة في دورة المياه اكرمكم الله!!

    جميعها قصص حقيقية يندى لها الجبين لتلك الفئتان وماخفي كان أعظم ..
    والجدير بالذكرأن بعض البويات تميل للمثلية التي قد تتطور مع الوقت الى شذوذ جنسي!
    و من البويات من تميل الى الذكور لتأثير المجتمع الذي يفضل الذكور بقوة!
    اما الايمو فنهايتهم الانتحار لعيشتهم الدائمة في الحزن ونظرتهم السوداوية للحياة واعتقادهم بكره الجميع لهم!!

    مالذي يساعد على ظهور البويات و الايمو؟!
    *انتكاس الفطرة السوية والانحراف النفسي للفتاة
    *تفضيل الذكور على الاناث والمعاملة القاسية من الذكور على الاناث.
    *وجود الفتاة وحيدة بين عدة اخوة.
    *عدم تقديرالفتاة لذاتها
    *غياب الوازع الديني والتنشة الجيدة
    *تعدد الثقافات بدون رقابة
    *الفراغ القاتل*حب الظهور ولفت الانظار
    *الشعور بالنقص ومحاولة التعويض بسلوكيات غريبة.

    رأي الدين في استراجال الفتيات:
    قال رسول الله : (لعن الرجل يلبس لبسة المرأة، والمرأة تلبس لبسة الرجل)
    وقال عليه الصلاة والسلام:"ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة (العاق لوالديه والمرأة المترجلة المتشبه بالرجال والديوث)
    وقال صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال )رواه البخاري.
    دور الاسرة في رعاية ابنائها:
    لاشك أن الاسرة هي اساس تنئشة تلك الفتاة في ظل عولمة وانفتاح واسع على الثقافات الاخرى وحتى لانقع في احدى هذه المشاكل فلابد من وقايتهن وتربيتهن التربية الاسلامية الحقة ومراقبة تصرفاتهن والمبادرة للتعقيب على أي سلوك غريب حتى لايستفحل الامر بهن دون تنبيه او التوجيه للطريق الصحيح..
    ولاننسى ان التعامل بالحكمة والهدوء والعقلانية مع هذه الفئات أفضل من التعامل بالقسوة والعنف في مواجهتها الا من تمنعت عن الرجوع لطريق الصواب..
    دور المجتمع في احتواء الظاهرة:
    ايضا للمجتمع نصيب في معالجة هاتان الظاهرتان من خلال الكليات والمدارس في اقامة الحملات التعريفية بهؤلاء الظواهر الشاذة و نشر الوعي والتوجيه والارشاد من قِبل مختصين واستشارين وموجهين حتى نحصر تلك المشاكل في بوتقة ضيقة الى ان يتم تلاشيها من مجتمعنا الاسلامي العربي
    ..


    ___________________________________________________________________________________
    اللهم طال ليل الظالمين الطاغين صب عليهم العذاب صبا
    وأنصر عبادك الموحدين

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 22, 2018 7:46 pm