نظرة حياء عالمي



    على مفترق طرق

    شاطر
    avatar
    نظرة حياء
    مديرة المنتدى
    مديرة المنتدى

    عدد المساهمات : 317
    نقاط : 125244
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013
    العمر : 40
    الموقع : http://nazrt7ia.forumarabia.com/

    على مفترق طرق

    مُساهمة من طرف نظرة حياء في الإثنين أغسطس 26, 2013 4:49 am

    رأيتها على مفترق طرق


    القت الي نظرة مكسورة وكأن بلورة قلبها مهشمة و قد تحولت لرماد


    هل أجد من يحمل عني هذه الحقيبة ؟


    اردفت وشبه إبتسامة منطفئة على محياها :

    أخذ مني حملها والوصول بها سنين عمري

    زهرة شبابي وعطائي

    لم يساعدني أحد ولم يمد لي يد العون احد

    تعجبت منها

    فقالت لي :

    لا تتعجبي يا بنيتي

    اليوم الاحباب حولك كثر وغدا لن تجدي منهم الا الصد والجحود

    سألتها : أهذا معقول ؟

    فقالت :

    كنت شابة صغيرة أحلم أحلاما وردية

    تزوجت فمنحت زوجي جل بل كل وقتي واهتمامي

    أنجبت فأوليت أبنائي رعايتي أسقيتهم مع حليب صدري حنان قلبي

    مرت السنين وبعد ان احدودب ظهري وعجزت قدمي عن حملي

    أصبح زوجي ورفيق دربي يقول لي :

    إن عجزت عن خدمته وماذا فعلتي في حياتك

    وما الذي جنيته منك الا آهات وتأوهات !!!

    كما أن فلذات كبدي رحلوا عني وتركوا حجري

    لم يسأل أحد منهم عني ولم يقفوا في صفي في حين تنكر لي اقرب الناس لقلبي ..

    كانت تحكي وعيناها تفيض دمعا ممزوجاء بدماء الأسى ..

    حينها سرحت بخيالي ونظرت لطفلي بين يدي وزوجي الذي إبتعد عني ليجلب لنا


    تذاكر السفر في معترك الحياة

    وتسائلت :

    هل سأمر يا صغيري بهذه المعاناة فأجد نفسي بين ليلة أو ضحاها أجر الأهات

    وأبكي جراحات القلب والفقد

    التفت لتلك المسنة لــ أسألها وما الحل

    فلم أجد غير الفراغ حولي إختفت عن ناظري في حين غفلة مني ..

    وبقي السؤال حائرا في شفتي

    والكل رحل بعيدا عني ..

    همستي إليك :

    كم هي قاسية الحياة

    اذا تنكر لك من منحته كل الحياة ..


    --------
    شيء من واقع النساء المؤلم


    بقلمي / نظرة حياء



    ___________________________________________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 4:41 pm