نظرة حياء عالمي



    يدمرون ولا يعون .!!

    شاطر
    avatar
    نظرة حياء
    مديرة المنتدى
    مديرة المنتدى

    عدد المساهمات : 317
    نقاط : 120594
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013
    العمر : 39
    الموقع : http://nazrt7ia.forumarabia.com/

    يدمرون ولا يعون .!!

    مُساهمة من طرف نظرة حياء في السبت نوفمبر 29, 2014 10:20 am




    الرابط الدائم


    https://www.3seer.net/153351

    يتمادون في الطعن ، يكثرون من اللوم ، يجلدون بسياط العتب ، يستصغرونك حتى لا تكاد تُرى .
    رسائل تدميرية وكلمات أحد من السيف وأقسى من جلد السياط .
    الكل بأعينهم ناقص ، وكأن الكمال تجاوز الجميع وحط رحاله بأرضهم .
    العيش مع أمثالهم يسبب لك الهرم مبكراً ، يجعل من الشيخوخة رفيقاً لك .
    تصبح لا تبالي بما يجري من حولك ، ابتسامتك واهنة وكأنها تحكي عظم تلك المعاناة .
    ولازالوا يكثرون من إلقاء التهم عليك ، يصحبها تهكم بك وبكل أفعالك .
    ما أروعهم حين يصفون خصالك وكأن كل الصفات السيئة إجتمعت بك لديهم قدرات عالية في الوصف وإيصال تلك النظرة السلبية لأعماقك .
    يصفونك بدقة تامة ، وتبتسم بألم حين ترى نفسك بمرآتهم .
    حتى لو منحك الله جمالاً وحسنا فبجهودهم ورؤيتهن لك ترى أنك قبيح جداً .
    تقفز ملايين الأسئلة إلى عقلك الذي يرفض الإستيعاب هل حقاً أنا هكذا ؟
    هل أستحق هذا الوصف وهذه الصفات ؟
    لما هؤلاء فقط ولماذا لم يتفق الجميع على وصفي بهذا ؟
    ولماذا حديث هؤلاء هو الحديث الذي يُصدقه عقلي ويقتنع به ؟
    ألأنهم الأكثر قدرة على تقييمي أما أنهم الأكثر قرباً فشعرت أنهم الأكثر صدقاً ؟
    ستبتسم بألم في أحسن الظروف إن عشت مع هؤلاء المحطمين المدمرين لقلوب وعقول المحيطين بهم .
    أما إن كنت إنسان طبيعياً فستبكي كثيراً حتى ينضب مخزونك من الدموع ، وبعد ذلك ستصبح متبلد المشاعر متجمد العواطف فسياطهم التي يجلدونك بها لن تتوقف .
    العجيب أن هؤلاء لا يرون إلا الجرح ، وأسوء مافيهم أنهم يتعمدون أن يعود للنزف .
    المضحك أنهم وبعد كل شيء يريدون أن تُظهر لهم أجمل مافيك ، وتبتسم بحب لهم وتأخذهم بأحضانك .
    هذه الفئة من البشر متطلبة كثيراً لكنها لا تعي بل غفلت أنها قد قتلت كل قدراتك على العطاء ، وأنت بما قدموه لك من خدمات جليلة أصابك الشلل الحركي والعاطفي .
    كم أتمنى أن أصرخ بوجوههم صرخة أقول فيها كلمة واحدة : كفى ..!!
    نعم كفى فأنتم تدمرون ولا تعون .!!


    بقلمي / فاطمه الشهري

    7/2/1436
    22/11/2014



    ___________________________________________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 12:00 pm