نظرة حياء عالمي



    نحن قوة معطلة وليست عاطلة

    شاطر
    avatar
    ضجيج الصمت
    كاتبه
    كاتبه

    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 96902
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013

    نحن قوة معطلة وليست عاطلة

    مُساهمة من طرف ضجيج الصمت في الإثنين أغسطس 26, 2013 2:48 pm

    صباح الشوق يزف إليكم محبة القلوب لقلوبكم!
    مساء الود ينير با لإخاء الإشراقي حياتكم!
    عند تصفحي أحد المواقع الالكترونية لفت نظري بنر في أعلى الصفحة يحتوي على إعلان لإيصال أخر أخبار الوظائف لكل عاطل وعاطلة وبما أن هذه الفئة تشملني لها لقرب اكتمال عامي الرابع من تخرجي من الجامعة وقُرب شهادتي للانضمام لتلك الشهادات المحنطة فرعونياً تأملت ذلك الوصف عاطل وعاطلة!!
    المجتمع بأسره يطلق على من يقبع في منزله دون عمل عاطل وهذه الكلمة على وزن فاعل ومن لا يعمل مجبراً ليس هو الفاعل لتعطيل قواه الجسدية نحو خدمة وطنه بل وطنه من عطله رغم امتلاكه ميزات تؤهله للعمل ولهذا وجب على المجتمع أن ينعت من لا يعمل بالمُعطل وليس العاطل
    شباب وفتيات الوطن ممن لم يحصلوا على وظيفة تترجم تعب سنوات دراستهم عملياً وتطبيقاً على أرض الواقع لا يستحقون أن نصفهم بالعاطلين فهم بلا شك يسعون لكسب ما يخدمون به وطنهم وأنفسهم لكن لم يجدوا من يفتح لهم المجال لتقديم ما بوسعهم وإلا لما توانوا لحظة في بذل طاقاتهم في العمل وتطبيق ما تعلموه منذ صغرهم ولذا فقوتهم مُعطلة وليست عاطلة!
    هذا بغض النظر عمن تقاعسوا عن البحث لوظائف لهم وفضلوا الجلوس خلف الشاشات بأنواعها ليلاً والنوم نهاراً وأخذ مصروفهم من جيوب آبائهم بداية يومهم وهكذا هي حياتهم تكاسل وضياع ,سهر ولعب فهؤلاء فقط من يستحقون أن نقول بأنهم عاطلين لأنهم هم الفاعلين الحقيقين لتعطيل قوتهم وتوقف خدمتهم لوطنهم ومجتمعهم.
    إحدى الكاتبات كتبت مقال قبل أيام في صحيفة اليوم تعبر من خلاله عن نظرتها الحزينة لمن تراهم فرحين في حفلة تخرجهم لان أكثرهم بهذا التخرج زادت البطالة بهم ,ويحق لها هذه النظرة لأننا في حفلات التخرج نتطلع ونأمل أن تكون هذه اللحظة منطلق ودافع لنا لإثبات ذواتنا لما يعقبها من أيام التي لا تلبث أن تصدمنا بوجوب الانتظار لأجل غير مسمى لتحقيق هذه الأمنية لنظل عاجزين مُعطلين القوى فننضم لإحصائيات البطالة في الدولة !


    ___________________________________________________________________________________
    اللهم طال ليل الظالمين الطاغين صب عليهم العذاب صبا
    وأنصر عبادك الموحدين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 9:35 pm