نظرة حياء عالمي



    رب دعوة أحدثت معجزة !!

    شاطر
    avatar
    نظرة حياء
    مديرة المنتدى
    مديرة المنتدى

    عدد المساهمات : 317
    نقاط : 117894
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013
    العمر : 39
    الموقع : http://nazrt7ia.forumarabia.com/

    رب دعوة أحدثت معجزة !!

    مُساهمة من طرف نظرة حياء في السبت ديسمبر 13, 2014 3:05 pm





    الرابط الدائم




    https://www.3seer.net/157103


    أيوب عليه السلام حين مسه الضر دعا قال الله تعالى : ( وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ )(سورة الانبياء84)
    يونس عليه السلام خرج من قريته غاضبا فالتقمه الحوت لم يقنط لم ييأس وقد أصبح طعام لحوت في البحر بل دعا قال تعالى : ( وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ
    ، فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ )(سورة الأنبياء88)
    وزكريا عليه السلام طلب من الله الذرية قال تعالى : ( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ
    ، فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ) ( سورة الأنبياء 90)
    هذه الدعوات هذه المعجزات في الأولى ضر مس عبدا من عباد الله فدعا الله وأستجاب له برحمته
    في الثانية غم أصاب عبدا من عباد الله فدعا الله فأستجاب له الله ونجاه ، والثالثة عبد لم يرزقه الله الذرية فدعا الله وأستجاب له ربه جل جلاله .
    البعض منا يغفل والبعض يمل ، وكثيرون لا يعلمون أن بعض الدعوات تجلب المعجزات.
    نعم هناك دعوات بقدرةالله تكون سببا في حدوث أمر يحتاج معجزة ليحدث .
    البعض منا يقتله الهم فلا يرفع كفه لله يطلب الفرج ، والبعض يقول الأطباء لا أمل في شفائك فلا يرفع كفه لله يدعوه أن يكشف الضر عنه نسي أن الله خلقه ويعلم مابه وقادرعلى معافاته .
    البعض يكثر الشكوى وكلنا هكذا إلى من رحم ربي ، وننسى أن ما نعيشه يعلمه الله وقد يكون بلاء ليحفزنا للجوء إلى الله ، ثم ننسى ونغفل عن باب مفتوح ودرب مليء أملاً وخيراً وفرجاً ورحمة .
    جربت الدعوات وجربت إن تُحدث دعوة معجزة بأمر ربها فسبحان الله إذا حدث أمر كهذا تكثر في عقولنا الأسئلة كيف وكيف وكيف فلا نجد إلا جواباً واحداً ، لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، نعم فـ الله على كل شيء قدير .
    لنكن جميعا ممن يحسنون بالله ظنهم ويكثرون من الدعاء ونتخير له افضل الأوقات وخصوصاً الثلث الأخير من الليل فسهام الليل لا تخطئ .

    بقلمي



    ___________________________________________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 9:32 pm