نظرة حياء عالمي



    لست لك ..

    شاطر
    avatar
    نظرة حياء
    مديرة المنتدى
    مديرة المنتدى

    عدد المساهمات : 317
    نقاط : 128144
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013
    العمر : 40
    الموقع : http://nazrt7ia.forumarabia.com/

    لست لك ..

    مُساهمة من طرف نظرة حياء في الأحد فبراير 22, 2015 3:45 am



    أكتب كثيراً لا لأجلك إنما لأجلي ..
    أواسي نفسي حين تغيب عني
    بحروفي و همساتي .
    أكذب كثيراً حين أعبث بها .
    متناقضة أنا في مشاعري وتصرفاتي ..
    ترحل عني كعادتك فأجري خلف ظلالك
    خلف شيء من بقايا عطرك ..
    أريدك وبذات الحجم لا أريدك ..
    أصاحب القمر
    أتحدث إلى النجوم ..
    أسامر الليل وأغني مع الطيور ..
    أغنية حزينة فقد عشقت الحزن وعشقني ..
    أصبحت أسيرة بين أنيابه
    وبكامل إرادتي ..
    أكتب في الظلام أتألم من شعاع النور ..
    أخفي تلك الحروف عن الجميع
    بيني وبينها سر دفين ..
    تحمل ذكرياتي والكثير من نبضاتي
    أخشى عليها السرقة ..
    أكتبها على الرمال لتجرفها الأمواج ..
    وتغرق في عمق البحر الهائج ..
    فيها أحلام الطفولة وأمنيات
    الشباب ..
    أكتبك بلا حبر في ورقاتي
    خوفاً أن تقع بيدك
    فتعلم حجم عشقي
    ومعاناتي ..
    أخفي عنك كل انفعالاتي
    بسمتي وحتى دمعاتي ..
    لا تبالي !
    كما أني أخبرتك كثيراً
    أني بك لا أبالي !.
    نظراتك الساحرة تقتلني
    كلماتك الساخرة
    تأتي كسكين تمزق لحظاتي ..
    أخشى أن تبتعد
    واتمنى دائماً أن ترحل
    و أشعر بالخوف لو رحلت ..
    أخشى أن تأخذ معك كل مقومات
    الحياة ..
    فلا أجد طعاما ولا شراباً
    فقد كنت تطعمني الحب
    وتسقيني جرعات
    الشوق حتى أدمنتك..
    لكنك لم تعد تجلبها معك
    مؤخراً ..
    هل إكتشفت أني أصبت
    بمرض هو أنت ؟
    هكذا أنت
    تسرق كل أفراحي
    وتسرقني مني ..
    تستمتع بأن تسلب كل أوقاتي ..
    تعبث بـ إنفعالاتي .
    تريد أن ابقى كدمية بشرية
    تحركها كيف تشاء ..
    هل نسيت أن هناك من أخبرك
    كم أنا عنيدة ؟
    بل ربما تتذكر جيداً
    لهذا منذ التقيتك تمارس كل أساليبك
    لتجعلني رهينتك ..
    اهنئك فقد نجحت زمناً ..
    لكننا في الملعب ولا خصم يبقى
    خاسراً دائماً ..
    لقد نجحت لكن بعيدا عنك .
    وتفوقت رغماً عنك ..
    بعنادي وتحدياتي
    لك ولضعفي بجانبك ..
    رغم كوني قزمة بقربك ..
    إلا أني تعملقت وأنت لا تشعر ..
    ونمى لي جناحان وأنت لم تدرك ..
    وحلقت خارج السرب دون أن تراني
    أو تدخلني قفصك ..
    سأخبرك خبراً لن تقرأه
    ولن تستطيع فك شفراته ..
    فتاتك تلك رحلت ..
    وحلت محلها فتاة ليست لك ..
    ماتراه بقايا شيء كنت تعرفه ..
    أما مالا تراه فهو شيء
    أكبر كثيراً من مستوى إستيعابك ..
    تلك التي رحلت عنك
    ليست بحاجتك ..
    ولم تكون ذات يومٍ
    لك !!


    بقلمي / نظرة حيا


    ___________________________________________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 11:07 am