نظرة حياء عالمي



    بسمة القلب انت

    شاطر
    avatar
    نظرة حياء
    مديرة المنتدى
    مديرة المنتدى

    عدد المساهمات : 317
    نقاط : 116294
    تاريخ التسجيل : 24/08/2013
    العمر : 39
    الموقع : http://nazrt7ia.forumarabia.com/

    بسمة القلب انت

    مُساهمة من طرف نظرة حياء في الأحد فبراير 22, 2015 3:47 am



    بسمة القلب أنت .!!

    في كل صباح انتظرك ..
    بات الوصول إليك ضرباً من المستحيل ..
    بل هو المستحيل بعينه ..
    أكنت حلم مر بي سريعا فأفقت منه ..
    أم كنت خيالاً وسوست نفسي به ..
    لكنك لم تكن هذا ولا ذاك ..
    كنت إبتسامة أشرقت بسماي ..
    كنت أملاً ، كنت ولازلت شيء لايتكرر
    كثيراً ..
    كنت أحلاماً عشتها أعواماً ..
    بك وحدك تحققت وقد ظننتها
    وهماً احياه وأفيق منه ..
    لكنها بك أصبحت حقيقة ..
    أتعلم
    ذات يومٍ حدثت نفسي عنك ..
    لكنها لم تصدقني أن في العالم
    كأنت !
    لا تلمها ابداً فهي لا تعلم ..
    لا تعلم أنك طهر النبضات ..
    أنك أجمل اللحظات ..
    كم أتمنى أن يسمعني كل العالم
    وأُحدثهم عنك ..
    فأنا لا أعلم أكنت أنا أمنيتك ؟
    أم كنت أمنيتي ؟
    لن يصدقني أحد ..
    إذا كنت أنا لم أصدق
    أني وجدتك ..
    أيجد أحدنا حلماً مستحيلاً
    شيء من العسير أن يكون
    واقعاً ..
    لكنه أصبح كذلك ..
    ذاك هو أنت !!
    أحببتك إلى الحد الذي
    أشعر أن قلبي وعقلي عجز
    عن إستيعابه ..
    أتظنها مصادفة ؟
    أم أنك شيء لا ينتمي لعالمنا هذا ؟
    أظنك حقاً هكذا ..
    شيء قادم من زمن ليس زمننا ..
    من مكان ليس بعالمنا ..
    ربما حملتك لنا ريح طيبة ..
    فهل تظن كما أظن ؟
    أنت ذلك الفتى الذي انتظرته طويلاً ..
    أنت سعادة أينما كنت ..
    أتذكر لحظات طلبت فيها مني
    شيئاً ..
    ذلك الشيء الذي تخشاه كثيراً ..
    وليتك علمت أني أخشاه
    أكثر منك !!
    أن ترحل أنت ..
    أخشى أن أبحث عنك فلا أجدك ..
    أخشى أن ترحل رغم علمك
    أن هنا قلب ينبض كثيراً بك ..
    أنت علمتني كيف أحبك ..
    علمتني كيف أبتسم بك ..
    علمت عيني كيف تبكي شوقاً لك ..
    أبتسم حين أتذكر ابتسامتك ..
    فما هو حالها وقد طال غيابك ..
    هل حافظت عليها ؟
    أم أن هناك من سلبها منك ؟
    أتعلم
    بدأت أتسائل كثيراً
    عنك ..
    هل حقاً أنت لي ؟
    هل حقاً كنت معي ؟
    هل حقاً تحقق حلمي ؟
    لم أجد لتلك الأسئلة إلا جواباً واحداً ..
    صوتك حين قال لي سأبقى
    لكِ ولأجلكِ ..
    سأبقى فأنتِ حقيقتي ..
    سأبقى لأني أحبك أكثر من الجميع
    حولكِ ..
    هكذا أخبرتني ..
    وأنت صادق لم تخلف وعداً لي
    إنك صادق ولن تخلفها
    اليس كذلك ؟
    ألست رجلاً بقلب طفل ؟
    ألست طهر لا يتغير ..
    لا تصدق أحداً يخبرك غير ذلك ..
    ثق بك ، كما أثق كثيراً بك ..
    لكني بدأت أضعف ..
    بدأت أفقد القدرة على الصبر
    في غيابك ..
    أخبرتك أن يومي بك يصبح مختلفاً
    أتذكر ؟
    إذاً مالذي تظنه يحدث حين افقدك ؟
    أدع لي بالصبر
    فأنا أدعو كثيراً لك ..





    بقلمي / نظرة حياء


    ___________________________________________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 21, 2018 10:44 am